الدوج

الدوج لقب كان يطلق على حكام مدينة البندقية بإيطاليا من سنة 697 وحتى سنة 1797م واشتقت هذه الكلمة من كلمة لاتينية تعني القائد. وكانت جنوه، أيضًا، يحكمها دوجات. وكان دوجات البندقية يُنتخبون مدى الحياة، ومن بين أغنى أغنياء الأسر، وأكثرها قوة. ومارس هؤلاء الدوجات سلطة مطلقة في الأعمال الحكومية، والحربية، وشؤون الكنيسة، حتى سنة 1032م. وقد حاولوا أن يجعلوا الحكم وراثيًا ولكنهم فشلوا. وعندما اجتاحت القوات الفرنسية بقيادة نابليون بونابارت مدينة البندقية 1797م ألغى نابليون منصب الدوج.

السَّمَنْدَل, السَّمَنْدر

salamanderحيوان برمائي amphibian عديم الأذى، شبيه بالعظاءة lizard ولكنه غير مُحَرْشف الجلد، موطنه المناطق المعتدلة في نصف الكرة الشمالي، حيث يألف الغدران والمواطن الرطبة من اليابسة، يقتات بالحشرات والديدان والحلازين snails وبعض الحيوانات الصغيرة، أنواعه نحو من خمسمئة نوع، مُعظهما صغير يتراوح طوله ما بين أربعة إنشات (حوالى عشرة سنتمترات) وستة إنشات (حوالى 15 سنتمترات) أما أكبر السَّمادل (أو السَّمادر) فسمندل اليابان الضخم salamander of japar giant الذي يصل طوله إلى سبعين إنشاً (حوالى 178 سنتمترات) ويُعرف السمندل الضخم، علمياً، باسم megalobatrachus japonicas.

بطريقةٍ غير مشروعة

Under The Counter
أي بالطريقة الماكرة والزائفة أو الخارجة عن المألوف أو المُخالِفة لأساليب التعامُل العادّية أو الأخلاقية. كدفع أحدهم مبلغًا إضافيًّا من المال للحُصول على خِدمة أو مُعامَلة أفضل، فيُقال إن هذا المبلغ دُفِع (Under The Counter). والبضائعُ المُهرَّبة أو التي تمّ الحُصول عليها بطُرُق غير مشروعة، تُباع في الغالب بطريقة سِرِّيَّة وتوصَف بأنها تُباع (Under The Counter).

الكوكايين

Cocaine:
مادة شِبقلوية(شبه قلوية) alkaloid بيضاء متبلّرة تُستخرج من أوراق الكوكة coca المجفّفة . والكوكاكين مخدِّر قويّ، خطِرٌ، يتعاطاه مدمنوه من طريق الفم، أو التنشُّق أو الشمّ، أو الزَّرق أو الحَقن. وإدمانُهُ يسبِّب ضروباً من الجنون. أما استخدام الكوكايين ّياً فيقتصر على التخدير الموضعي. ولقد كان الطبيب الأميركي كارل كولر Koller أول من أفاد منه في حَقل الجراحة.

تَوسيعُ الحياة الحضريَّة (تحضير)

Urbanization
(1) وهو تركُّز السُّكّان في المُدُن أو في المُجتَمَعات التي يشتغل أهلُها بالصِّناعة أو التِّجارة أو الخِدمات، وتكوّن غالبيتُهم من المُهاجِرين، من المُجتمَعات الزِّراعية والريفية، بسبب زحف الأساليب الإنتاجية المُتطوِّرة والاستِغناء بالتالي عن قِسم كبير من الأيدي العامِلة في الزِّراعة.
(2) تختلف حركةُ السُّكّان في انتِقالهم من الريف إلى الحضر من مُجتَمع إلى آخر، تَبَعًا لتوافُر الموارد الطبيعية، ووفقًا لدرجة التصنيع، ومراحل التنمية الاقتصادية، وعوامل الجذب إلى المدينة من الريف أو العكس.
(3) وأيضًا يُستخدَم هذا المُصطلَح للدلالة على تحويل مِنطقة ريفية بإدخال أشكال الحياة الحضرية فيها من البِناء وتنظيم أساليب الحياة اليومية. ويكون التحضير إمّا بإنشاء المُدُن في مِنطقة كانت خاليَة منها من قبل، وإما بإعادة تنظيم بيئة قروية.

فيليب الثاني

( 1527 – 89)، أصبح ملكاً لإسبانيا ونابلي وصقلية عقب نزول أبيه شارل الخامس ( 1556) عن العرش، وملك البرتغال باسم فيليب الأول ( 1580- 98). كان أبوه قد عينه قبل ارتقائه العرش حاكماً على الأراضي المنخفضة، وفرانش كمتيه ودوقية ميلان. وبعد وفاة زوجته الأولى ماري. وريثة عرش البرتغال، تزوج من ماري الأولى ملكة إنجلترا، وعادت إنجلترا رسمياً عقب وصوله إليها إلى المذهب الكاثوليكي، فمقته الشعب الإنجليزي واضطر فيليب إلى الرحيل 1555 عنها دون أن يتوج ولم يرجع إليها ثانية.
واصل حرب أبيه ضد فرنسا، وجعلت معاهدة كاتو- كامبريسس 1559 إسبانيا أقوى دولة في أوروبا، وأيضاً أقوى دولة استعمارية في العالم. بلغ به تعصبه للمذهب الكاثوليكي ومقته للهرطقة الدينية حداً لا مثيل له في التاريخ. ولكنه بدأ حكمه بشن الحرب ( 1556- 57) على البابا بول الرابع، إذ ظن أنه يسعى إلى طرد الإسبان من إيطاليا. كان هدفاه الدائمان أن يظفر بالسلطان المطلق، وأن يقطع دابر الهرطقة.
بلغت محاكم التفتيش ذروة نفوذها وسيطرتها إبان حكمه، وأدت محاولته إدخالها في الأراضي المنخفضة إلى عصيان هولندا وضياعها منه. كما أدت إجراءاته القمعية ضد المسلمين العرب في بلاده إلى قيامهم بفتنة ( 1586 – 71) قمعها فيليب. انتصر جون النمساوي، أخوه غير الشقيق، على الأسطول التركي في معركة ليبانتو 1571.
وحينما توفي هنري الأول، ملك البرتغال 1580 دون عقب، ادعى فيليب الثاني بحقه في وراثة التاج البرتغالي، واستولى على البرتغال، واعترف به الكورتيس البرتغالي ملكاً على البلاد. ازداد مقته للإنجليز لمساعدتهم العصاة الهولنديين ضده، ولغارة سير فرانسيس دريك على ميناء قادس( 1587). فاعتزم فيليب إنزال القصاص بإنجلترا، وأعد لغزوها أسطول الأرمادا ( الذي لا يقهر ) 1588، والذي حطمته الزوابع وبسالة البحارة الإنجليز. وساعد فيليب أيضاً العصبة الكاثوليكية في الحروب الدينية الفرنسية، دون طائل.
أهم فتوحه الاستعمارية فتح جزر الفليبين. ورغم حصوله على الذهب بكميات هائلة من مستعمراته الأمريكية. أكرهته حروبه الكثيرة على فرض ضرائب باهظة على الإسبان أنفسهم. غير أنه كان دؤوباً في تشجيعه التجارة والصناعة الإسبانية. وشهد عهده بعض الرخاء لفترة قصيرة. وكان عمله الإداري على العموم عادلاً، ولكنه كان بعيداً عن الرحمة. اقترن فيليب بأربع زوجات، آخرتهن آن النمساوية ( ابنة الإمبراطور ماكسيميليان الثاني ) التي أنجبت له خلفه: فيليب الثالث.

المنذر الأموي

( 229 – 275 هـ = 843 – 888 م) المنذر بن محمد بن عبد الرحمن بن الحكم بن هشام الأموي، أبو الحكم: من ملوك الدولة الأموية في الأندلس. ولد بقرطبة. ولما شب سيره أبوه للغزو والفتح، فكان مظفرا. وولي الأندلس بعد وفاة أبيه (سنة 273 هـ) ففرق العطاء في الجند، وتحبب إلى أهل قرطبة، وأسقط عن الرعية عشر ذلك العام. وكان جوادا يصل الشعراء ويحب الأدب. إلا أنه، كما يقول صاحب المغرب: (شكس الأخلاق، مر العقاب) ولم تطل مدته في الإمارة، توفي محاصرا لعمر بن حفصون، أمام قلعة ببشتر Bobastro وانقرضت ذريته